loader
الثلاثاء 13 آذار 2018 | 0:19 صباحاً بتوقيت دمشق

جيش الإسلام ينفي مفاوضات لإخراج مقاتلين من الغوطة

إعداد: - تحرير :

جيش

دمشق(قاسيون)-نفى «حمزة بيرقدار» المتحدث الرسمي باسم أركان جيش الإسلام، مساء أمس الاثنين، أنباء تتحدث عن مفاوضات مق قوات النظام وروسيا بشأن إخراج مقاتلين من الغوطة الشرقية.

وقال بيرقدار، في بيان له: «تعقيبا على حملة الإشاعات التي تناقلتها وسائل الإعلام التابعة لعصابات الأسد، فإننا ننفي الأخبار الكاذبة التي تروجها بعض وسائل الإعلام عن مفاوضات يزعم أن جيش الإسلام يجريها مع الأسد وروسيا بخصوص إخراج مقاتلين من الغوطة الشرقية وإخراج أسلحتنا الثقيلة».

وتابع: «ننفي ما يروج عن عقد جيش الإسلام لصفقة مع عصابة الأسد على حساب مدن الغوطة الشرقية فلا عقيدتنا ولا ثوريتنا تسمح لنا ببيع دماء المجاهدين الذين حرروا الغوطة إننا إذ ننفي صحة الادعاءات جملة وتفصيلا لنؤكد أننا باقون في غوطتنا ندافع عنها حتى ننال إحدى الحسنيين».

جدير بالذكر أن الجيش أعلن أمس الاثنين، أنه سيقام عملية إجلاء المصابين على دفعات للعلاج خارج الغوطة وذلك «نظراً لظروف الحرب والحصار ومنع إدخال الأدوية منذ ست سنوات».

هذا وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية قصف مكثف في ظل الحملة العسكرية الأعنف عليها من قوات النظام وروسيا، ما خلف مئات الشهداء وآلاف الجرحى من المدنيين.

سوريا دمشقالغوطة الشرقيةجيش الاسلامالمعارضة السوريةحمزة بيرقدار قوات النظام روسيا