loader
الإثنين 5 آذار 2018 | 6:28 صباحاً بتوقيت دمشق

«غصن الزيتون» على أبواب ناحية جديدة بعفرين .. تعرف عليها

إعداد: - تحرير :

«غصن

حلب(قاسيون)-تمكنت فصائل المعارضة بدهم من الجيش التركي، أمس الأحد، من السيطرة على كامل جبل بافليون وقريته، ليصبحوا بذلك على أبواب ناحية شران، المقابلة لمدينة اعزاز شمال حلب.

ووفقا للمقدم محمد الحمادين المتحدث باسم الجيش الوطني، فقد تمكنت المعارضة من بسط سيطرتها على قريتي كركلي وعلي بازنلي وقرية وجبل بفليون على محور ناحية شران شمال شرق مدينة عفرين، ويعتبر جبل بفليون من أهم التحصينات التي كانت تتمترس فيها YPG شرق مدينة عفرين وبسقوط هذا الجبل أصبح مركز ناحية شران في مرمى نيران الفصائل.

وتقع ناحية شران، شرق مدينة عفرين، وتعد مركز ناحية مساحتها «305.18» كلم مربع ويفوق تعداد سكانها الـ 20 الف نسمة، وتحتوي على قرابة 35 قرية ومزرعة.

وتعود أهميتها كونها كانت مصدر إطلاق القذائف الصاروخية والمدفعية على مدينة إعزاز ومارع وكلجبرين وغيرها وذلك عبر جبل بافليون المرتفع (800)، كما تحوي على معسكر كفر جنة الاستراتيجي لـ ypg، وفي حال تمت السيطرة عليها فستتقلص المسافة الباقية لمدينة عفرين إلى 13 كلم.

جدير بالذكر، أن منطقة عفرين تتألف من 6 نواحي، حيث سيطرت المعارضة على 3 منها وهي (بلبل، راجو، الشيخ حديد)، وبقي 3 وهي (جنديرس، المعبطلي، شران)، ويرجح أن تبادر المعارضة بالتقدم نحو ناحية جنديرس جنوب عفرين، كونها محاصرة من ثلاث جهات. 

سوريا المعارضة السوريةالجيش التركي شرانعفرينغصن الزيتون