loader
الثلاثاء 13 شباط 2018 | 2:33 مساءً بتوقيت دمشق

لافروف: أمريكا تتبع خطوات تفرق وحدة سوريا

إعداد: - تحرير :

لافروف:

وكالات (قاسيون) - أكد وزير الخارجية الروسي «سيرغي لافروف»، اليوم الثلاثاء، بأن «الولايات المتحدة تقوم بخطوات أحادية الجانب في سوريا، ما يفرق وحدة البلاد».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك للرئيس التركي مع نظيره البلجيكي «ديدييه رينديرز» في موسكو، قال فيه إن «الأمريكيين لا يعملون في سوريا من خلال هجود دؤوبة لإيجاد توافق عام في سوريا»

وتابع لافروف أن «هذه الخطوات تبدو أكثر فأكثر أنها جزء من النهج لإقامة كيان يشبه دولة على جزء كبير من الأراضي السورية في الضفة الشرقية لنهر الفرات وحتى الحدود العراقية»

وقال كذلك «نسمع من الأمريكيين تفسيرات جديدة لتواجدهم في سوريا، وهم يتحدثون عن ضرورة الحفاظ على هذا التواجد ليس حتى انتهاء المهام القتالية، بل حتى انطلاق عملية سياسية مستقرة»

كما أضاف الرئيس الروسي أيضاً «لدينا الشعور بأن الولايات المتحدة تريد البقاء هناك لفترة طويلة إن لم يكن للأبد».

وأعرب لافروف عن الأمل بأن «تأخذ الامم المتحدة بعين الاعتبار ضرورة التصدي لكافة خطوات اللاعبين الخارجيين في سوريا، والتي تؤدي إلى تقويض قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254».

الثلاثاء 13 شباط 2018 | 2:33 مساءً بتوقيت دمشق

لافروف: أمريكا تتبع خطوات تفرق وحدة سوريا

وكالات (قاسيون) - أكد وزير الخارجية الروسي «سيرغي لافروف»، اليوم الثلاثاء، بأن «الولايات المتحدة تقوم بخطوات أحادية الجانب في سوريا، ما يفرق وحدة البلاد».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك للرئيس التركي مع نظيره البلجيكي «ديدييه رينديرز» في موسكو، قال فيه إن «الأمريكيين لا يعملون في سوريا من خلال هجود دؤوبة لإيجاد توافق عام في سوريا»

وتابع لافروف أن «هذه الخطوات تبدو أكثر فأكثر أنها جزء من النهج لإقامة كيان يشبه دولة على جزء كبير من الأراضي السورية في الضفة الشرقية لنهر الفرات وحتى الحدود العراقية»

وقال كذلك «نسمع من الأمريكيين تفسيرات جديدة لتواجدهم في سوريا، وهم يتحدثون عن ضرورة الحفاظ على هذا التواجد ليس حتى انتهاء المهام القتالية، بل حتى انطلاق عملية سياسية مستقرة»

كما أضاف الرئيس الروسي أيضاً «لدينا الشعور بأن الولايات المتحدة تريد البقاء هناك لفترة طويلة إن لم يكن للأبد».

وأعرب لافروف عن الأمل بأن «تأخذ الامم المتحدة بعين الاعتبار ضرورة التصدي لكافة خطوات اللاعبين الخارجيين في سوريا، والتي تؤدي إلى تقويض قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254».

روسياسورياالولايات المتحدة الأمريكيةفصائل المعارضة السورية عمليات عسكرية