loader
الثلاثاء 13 شباط 2018 | 9:19 صباحاً بتوقيت دمشق

قاضية بدمشق تعتبر من غادر سوريا مخالفاً للآداب العامة

إعداد: - تحرير :

قاضية

وكالات(قاسيون)-اعتبرت «مريم عبد الله العرفي» القاضية في العاصمة السورية دمشق، من ترك سوريا «مخالفا للآداب العامة التي استقرت في المجتمع السوري».

وأوضح الحقوقي «ميشال شماس»، عبر صفحته في فيسبوك أن «قاضية الصلح المدني الأولى بدمشق مريم عبد الله العرفي أصدرت قراراً مثيراً للجدل، جاء فيه أن المجتمع السوري نشأ على أن حب الوطن من الايمان وهو مبدأ من مبادىء الشريعة الاسلامية الغراء».

وأضافت القاضية في تبريرها لإخلاء المستأجر من العقار، بحسب شماس: «ولما كان المدعى عليه قد ترك البلاد وهو يقيم في منطقة من أكثر المناطق أمناً في البلاد وخالف بذلك الآداب العامة التي استقرت في المجتمع السوري وهي من الأمور التي يجب لحظها في تصرفات الرجل المعتاد. وترك وطنه الذي لا يُترك حتى في الفقه المدني إلا في حالة طرد العدو له الأمر الذي يوجب الالتفات عن دفع الجهة المدعى عليها لهذه الجهة».

وبحسب شماس، فإنه «طبقاً لهذا القرار فإن كل من غادر سوريا يكون خالف الآداب العامة»، وأشار الحقوقي السوري إلى أن القرار يحمل الرقم «53 أساس 203 لعام 2016».

سوريا دمشققاضية حكومة النظامحكم