الجمعة 19 كانون الثاني 2018 | 7:35 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مساعي تركية لموافقة روسية وإيرانية على حملة جوية ضد عفرين

    إعداد: - تحرير :

    مساعي

    الصورة تعبيرية

    وكالات (قاسيون) - أرسلت تركيا قائد الجيش إلى موسكو، أمس الخميس، سعيا للحصول على موافقة روسيا لشن حملة جوية على مدينة عفرين، الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب، وسط تحذيرات من النظام بأنها قد تسقط أي طائرات تركية تدخل أجواء سوريا.

    وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن زيارة رئيس الأركان خلوصي آكار إلى موسكو تأتي في إطار مشاورات مع روسيا وإيران، الداعمين الرئيسيين للنظام في سوريا، للسماح لطائرات تركية بالمشاركة في حملة عفرين.

    وحثت وزارة الخارجية الأمريكية تركيا، في وقت سابق، على عدم القيام بعمل عسكري في منطقة عفرين ومواصلة التركيز على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

    وردا على سؤال حول مؤشرات على استعداد تركيا لعملية عسكرية في عفرين قالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الوزارة في مؤتمر صحفي «سندعو ... الأتراك إلى عدم الإقدام على أي أفعال من هذا النوع... لا نريدهم أن ينخرطوا في عنف وإنما نريدهم أن يواصلوا التركيز على تنظيم الدولة الإسلامية».

    وزادت تركيا في الأسبوع الماضي تهديداتها بالقيام بتحرك عسكري في عفرين ردا على خطط أمريكية تهدف لتشكيل قوة قوامها 30 ألف فرد لحماية المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في منطقة كبيرة إلى الشرق من عفرين.

    عملية عفرينتركيا روسيا خلوصي آكار النظام السوري الولايات المتحدة