loader
الإثنين 20 تموز 2015 | 2:16 مساءً بتوقيت دمشق

أحرار الشام تنعت مجلس الثلاثين

أحرار

(قاسيون) - ضمن رودود الفعل المحلية، على تشكيل مجلس الثلاثين المنطوي تحت مجلس قيادة الثورة السورية، الذي يرأسه القاضي المنشق «قيس الشيخ». شن نائب قائد حركة أحرار الشام للشؤون السياسية «أبو عيسى الشيخ» هجوماً على القيادة العسكرية للجيش الحر الذي أعاد هيكليته، أمس الأحد، في مدينة «الريحانية» التركية، ووصف «الشيخ» المجلس بـ«الأربعين» وليس الثلاثين، في إشارة لقصة «الأربعين حرامي الشهيرة».

وجاءت انتقادات «الشيخ» خلال تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر قال فيها: «مجلس الثلاثين، لو سموه مجلس الأربعين (ح) لكان أنسب وأجمع، أيّة ثورة هؤلاء ممثلوها، لعلها ثورة المتاجرين! إنها جمعت المتردية؛ والنطيحة وكل أفّاك أثيم».

يشار إلى أن «الشيخ» شغل منصبَ نائب القائد العام للحركة للشؤون السياسية، عقب اندماج ألوية صقور الشام بحركة أحرار الشام الإسلامية.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة انتقد تشكيل المجلس، مؤكداً أن قيادة الأركان هي اللمخول الوحيد بتشكيل المجلس، وتسيير الأمور العسكرية للثورة السورية.

صواريخ الكاتيوشاالامم الامتحدة