loader

فلاديمير بوتين يخطط إلى إسقاط ميركل شعبياً في ألمانيا

لندن (قاسيون) - كشفت صحيفة بريطانية معروفة، النقاب عن دور روسيا، في أزمة اللاجئين المتدفقين على أوروبا، وكيف يسعى رئيسها فلاديمير بوتين من أجل استغلالها لإثارة الرأي العام المحلي للإطاحة بالمستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل».

وقالت صحيفة «الأوبزرفر» في تقرير لها، حظي باهتمام وسائل إعلام بريطانية، تحدثت فيه مع خبراء الاتصالات الاستراتيجية ومسؤولين في حلف شمال الأطلسي، بشأن أزمة اللاجئين في أوروبا: «إن روسيا تسعى لإسقاط المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، من خلال حرب معلومات هدفها إثارة غضب الألمان من اللاجئين».

ويرى الخبراء، أن استهداف ميركل سببه أنها من أكثر الداعمين للعقوبات على نظام الرئيس، «فلاديمير بوتين»، حيث يعتقد «يانيس سارتز»، مدير مركز الاتصالات الاسراتيجية، في حلف الناتو أن روسيا لها سجل طويل في تمويل المتطرفين في أوروبا، وهناك أدلة على تحركها ضد ميركل.

واستقبلت ألمانيا أكثر من مليون لاجئ العام الماضي، العديد منهم من سوريا والعراق، جلبتهم تصريحات ميركل التي تؤكد أن بلادها لن تضع حداً لعدد اللاجئين الذي يدخلون أراضيها.

ونشرت نتائج استطلاع للرأي تفيد أن 81% من المواطنين الألمان يرون أن ميركل فقدت السيطرة على الوضع.