loader

الأمم المتحدة تدين الغارات الروسية التي استهدفت مشفى لأطباء بلا حدود في سوريا

غازي عينتاب (قاسيون) - أعلنت الأمم المتحدة، يوم الاثنين، أن قرابة الـ50 مدنياً بينهم أطفال، قضوا نَحبهم، وجُرح العشرات، في قصفٍ لطائراتٍ حربية، استهدفَ خمس مؤسساتٍ طبية على الأقل، ومدرستين في حلب وإدلب، شمال سوريا.

وقال «فرحان حق»، المتحدث المساعد، باسم الأمم المتحدة، أن الأمين العام للمنظمة الدولية «بان كي مون»، يعتبر هذه الهجمات، بمثابة انتهاكاتٍ فاضحة للقانون الدولي.

وأضاف «حق»، أن الأمين العام، يعتبر أيضاً هذه الهجمات، التي أصابت خصوصاً مشفىً تدعمه «أطباء بلا حدود»، ترخي بظلالها على تعهداتِ مجموعة الدعم الدولية لسوريا خلال اجتماع ميونخ الأخير، والذي دعت فيه الأطراف، إلى وقف الأعمال الحربية، والعمل على إيصال المساعدات الإنسانية.

وأكد المتحدث، أنه من الواجب ترجمة تلك التعهدات إلى أفعال.