loader

أسامة الرفاعي يرد على تصريحات كيلو التي وصف بها الدين الإسلامي بـ«الجربان»

دبي (قاسيون) - نفى الشيخ «أسامة الرفاعي» أن يكون قد التقى بالسياسي السوري ميشيل كيلو، وأنه قد داعه لتغيير دينه والدخول إلى دين الإسلام، مشيراً أن كيلو قد يكون تخيل الحادثة وألقاها على الحاضرين وكأنها حصل على أرض الواقع.

نفي «الرفاعي» جاء في تسجيل مصور بثه على صفحته الرسمية في موقع «فيسبوك»، والتي أكد من خلالها أن طريقة كلام ميشيل كيلو غير مقبولة؛ معتبراً كلامه عن الدين الإسلامي أمر خطير لا يمكن السكوت عنه.

ووجه الرفاعي رسالة إلى كيلو منبهاً إلى أن كيلو إن كان يمثل تياراً أو توجهاً في السياسة السورية يعتمد على إقصاء الآخرين والفوقية فإنه لن يكون في مستقبل سوريا.

ورد الرفاعي على التسجيل المسرب لميشيل كيلو والذي وصف فيه الدين الإسلامي بـ«الجربان» قائلاً: «أنا لا أدري كيف يستطيع سياسي سوري أن يحمل رسالة وأن يغير واقعاً وأن يؤثر في الناس، وهو يفكر بهذه الطريقة».

وأعرب الداعية السوري عن أسفه من مخاطبة أحد أبناء بلده أو أي اتجاه من اتجاهات المعارضة الإسلامية بهذه الطريقة، بحسب تعبيره.

وكان كيلو قد ظهر في تسجيل صوتي مسرب قال خلاله أنه التقى بالشيخ الرفاعي في دبي، وأن الأخير كان يخاطبه كونه مسيحي، مؤكداً أنه طلب من الرفاعي تغيير طريقة كلامه.