العفو الدولية تطالب نظام الأسد برفع حصاره على أحياء في حلب

قاسيون_متابعات

طالبت منظمة "العفو الدولية" قوات نظام الأسد والميليشيات التابعة لها برفع الحصار المفروض على المدنيين في الأحياء ذات الغالبية الكردية في مدينة حلب.

جاء ذلك في تقرير صادر عن المنظمة، وصفت فيه حصار قوات النظام بـ "الوحشي"، وقالت إنه يعيق إمكانية سكان هذه الأحياء من الحصول على الوقود والإمدادات الأساسية للحياة.

وأوضحت أن عشرات الآلاف من المدنيين، بمن فيهم النازحون داخلياً، يواجهون نقصاً حاداً في الوقود والمساعدات، مشيرةً إلى أن الإمدادات الطبية توشك الآن على النفاذ، بالإضافة إلى قيام السكان بحرق الأدوات المنزلية والبلاستيك في محاولة للتدفئة في درجات الحرارة شديدة البرودة.

الجدير بالذكر أن قوات نظام الأسد تسيطر قيدت بشكل متقطع خلال العام الماضي 2022 دخول الوقود والطحين والمساعدات الإنسانية إلى حيي "الشيخ مقصود والأشرفية" في مدينة حلب اللذين يخضعان لسيطرة ميليشيات قسد .