السلطات اللبنانية تقبض على المتهم بإعداد رحلة القارب الغارق في شواطئ طرطوس

قاسيون_رصد

أعلن الجيش اللبناني، اعتقال مشتبها به متهم بالتحضير لرحلة التهريب، غرق زورقه قبالة الساحل السوري، ما أدى إلى مقتل 89 شخصًا حتى الآن.

وقال الجيش اللبناني في بيان صدر ظهر اليوم: إن "المخابرات ألقت القبض على مواطن "ب.د" يشتبه في ضلوعه في تهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر".

وأضاف البيان: "نتيجة التحقيق تبين أنه متورط في إدارة شبكة نشطة في تهريب المهاجرين غير الشرعيين عبر البحر، من الساحل اللبناني الممتد من العريضة شمالاً إلى المنيا في الجنوب."

وقال بيان الجيش إن "الموقوفين اعترفوا بتجهيزهم لآخر عملية تهريب من لبنان إلى إيطاليا بحراً بتاريخ 21/9/2022 أسفرت عن غرق الزورق مقابل السواحل السورية بتاريخ 22/9/222022".

وأعلن النظام السوري أن عدد الضحايا وصل إلى 89، موضحًا أن فرقه تواصل انتشال الضحايا من البحر الأبيض المتوسط بالقرب من جزيرة أرواد في محافظة طرطوس.

وقالت وزارة النقل التابعة لحكومة الأسد: إن القارب انطلق من المنية شمالي لبنان الثلاثاء الماضي بنية الهجرة إلى أوروبا على متنه ما بين 120 و 150 شخصا من مختلف الجنسيات، وغرق قرب ساحل جزيرة أرواد في محافظة طرطوس.

وتم العثور على معظم الضحايا والناجين في جزيرة أرواد، وتم العثور على بعضهم على ساحل عمريت والمنطار ومواقع أخرى.

الجدير بالذكر أن لقطات مصورة أظهرت جثث أطفال ورجال ونساء تطفو على سطح الماء مرتدين سترات النجاة فيما وصل بعضهم إلى شواطئ جزيرة أرواد.