مقتل شاب سوري على أيدي شبان لبنانيين جنوب لبنان

قاسيون_رصد

قُتل الشاب السوري "محمد أحمد حمادة" مساء يوم أمس الجمعة 23 أيلول، وذلك بعد تعرضه للطعن عدة مرات إثر خلاف مع شبان لبنانيين في محلية "الهلالية" في " صيدا " جنوب لبنان.

وبحسب صحفية "زمان الوصل" المحلية، فإن شجاراً اندلع بين عدد من الشبان قرب محطة " أبو مرعي" في محلة "الهلالية" شرقي "صيدا"، حيث تكور الشجار لاستخدم أدوات حادة وسكاكين، ما أدى إلى إصابة الشاب السوري "محمد أحمد حمادة" بعدة طعنات بأداة حادة على أيدي الشبان اللبنانيين، جرى نقله على إثرها إلى "مستشفى حمود" حيث توفي فور وصوله.

وأفادت وكالة "الأنباء الوطنية اللبنانية" أنه على "إثر الحادثة التي وقعت في منطقة" صيدا "، داهمت قوة من" الأمن العام "، بدعم من قبل عناصر من مخابرات اللبنانية في المنطقة، وأكدت أنه تم إلقاء القبض على شخصين.

وأضافت أنه لا تزال عملية البحث من قبل الأمن العام جارية عن الشخص الثالث الذي هرب خلال المداهمة، موضحةً أنه قد حضر لمكان الحادثة كلا من" فوج الإنقاذ والصليب الأحمر "و" جمعية الشفاء والشهداء ".

الجدير بالذكر أن الشاب المقتول" محمد أحمد حمادة "هو لاجئ سوري إلى لبنان وينحدر من بلدة" هيت "بريف مدينة" القصير "بريف حمص الجنوبي التي يخضع لسيطرة قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني.