الشبكة السورية: مقتل 86 مدنياً في سوريا خلال شهر يوليو

قاسيون_متابعات

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم الثلاثاء 2 أغسطس، إنَّ 86 مدنياً قد قتلوا في سوريا في يوليو 2022، بينهم 21 طفلاً و8 سيدات، و5 ضحايا بسبب التعذيب.

وتابع: أن 18 من القتلى قضوا على يد قوات الحلف الروسي، بينما تم توثيق مقتل 57 مدنياً على يد جهات أخرى.
وجاء في التقرير أن القوات الروسية أخلت باتفاقية وقف إطلاق النار مجدداً وارتكابها مجزرة بحق نازحين في قرية الجديدة بريف إدلب الغربي”.
واعتمدَ التقرير على عمليات المراقبة المستمرة للحوادث والأخبار وعلى شبكة علاقات واسعة مع عشرات المصادر المتنوعة، إضافةً إلى تحليل عدد كبير من الصور والمقاطع المصورة.
وبحسب التقرير فإن تحليل البيانات أظهر أن محافظة حلب تصدَّرت بقية المحافظات بقرابة 20 % من حصيلة الضحايا الموثقة في يوليو الماضي، تلتها محافظة درعا بقرابة 19%، فيما حلَّت إدلب بـ 16% من حصيلة الضحايا.
كما وثق التقرير في يوليو الماضي، مجزرتين أوقعتا 11 مدنياً بينهم 4 أطفال، إحدهما نفذتها القوات الجوية الروسية بقصف ريف جسر الشغور، والثانية لم تتمكن الشبكة من تحديد منفذها.
وطالبت الشبكة، مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254، مشددة على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين في الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.
وتعمل الشبكة السورية لحقوق الإنسان على رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا بشكل مستمر منذ عام 2011، وأنشأت قواعد بيانات لأرشفة حوادث الانتهاكات وتصنيفها، وتطورها بشكل مستمر، فيما يُراعي مستجدات الأحداث وسياقها في سوريا.