نجاة طفلة سورية من الموت بالقرب من السواحل الإيطالية

قاسيون_رصد

نجت طفلة سورية تبلغ من العمر ثمان سنوات من موت محتم قبالة السواحل الإيطالية، بعد أن غرق مركب كان يحملها وأسرتها قرب تلك السواحل.

وذكر موقع "مهاجر نيوز"، فقد تلقى شرطي يدعى "لويجي كروبي" مكالمةً علم من خلالها أن قاربًا يحمل عدة أشخاص، غرق قبالة سواحل مدينة "كروتوني" في إيطاليا.

وأشار المصدر إلى أن الشرطي توجه للمكان ووجد الركاب يغرقون، فاضطر مع بعض رفاقه لتشكيل سلسلة بشرية للوصول إلى القارب، بسبب صعوبة استخدام قوارب الإنقاذ، نظرًا للأمواج العالية.

ولفت إلى أن كونه الأطول من بين الحاضرين قرر أن يكون في أول السلسلة من جهة القارب، الذي يحمل سبعين شخصًا، بينهم عدد غير قليل من الأطفال، فأمسك الشرطي طفلة صغيرة كادت تغرق، ولشدة خوفها أمسكت بطرف قميصه، وأوصلها سباحةً إلى الشاطئ.

ووسط ظلام دامس كان يحيط بالمركب الغارق كان الشرطي يمسك بالفتاة جيدًا لخوفه من أن تجرفها المياه ويفقدها مجددًا، ويروي أنه تذكر أثناء ذلك ابنته الصغيرة، وتخيل حالها وهو يلاعبها بنفس طريقة حمل الفتاة الغارقة.

يذكر أن اللاجئون السوريون يواجهون مخاطر كبيرة في رحلة اللجوء إلى أوروبا، التي تستغرق أشهرًا، وخصوصًا رحلات البحار، التي تعرض الكثير منهم للغرق، كما يقضي آخرون عشرات الأيام في الغابات والمستنقعات، في ظل درجات حرارة منخفضة جدًا.