على خطا السوريين ...لبنانيون يشكون ألمهم ويستخدمون الحمير في توصيل أولادهم للمدرسة

 قاسيون – رصد نشرت صفحة "بنت جبيل" الإخبارية اللبنانية في فيسبوك، مقطع فيديو مؤثرا، يوثق معاناة بعض الأهالي في لبنان، في توصيل أولادهم للمدارس، حيث اضطروا لاستخدام الحمير لهذه الغاية. وفي مقطع الفيديو، يظهر أبوان على ظهر حمارين، ومعهما أولادهم الصغار، بلباس مدرسي، يشيرون إلى أنهم مضطرون لاستخدام الحمير بسبب الغلاء الكبير في المواصلات إلى المدارس. واعتبر أحد الآباء أن الأوضاع حاليا في لبنان أعادتهم نحو 100 سنة للوراء، إذ أن الطريق المؤدي لمنزله ما زال لحد الآن ترابي.وناشد الرجل الآخر جميع دول العالم، الصديقة وغير الصديقة، أن ينظروا بحالهم وحال أطفالهم، الذي لم يعودوا قادرين على توصيلهم بالباصات إلى المدارس. وعلى إثر هذا المقطع، تفاعل اللبنانيون في مواقع التواصل، وهاجم البعض المسؤولين في لبنان، في حين لام البعض الآخر المواطن على اقتراعه للنواب، حيث قال أحدهم: "شي بحزن معاناة الأهل ليقدروا يعلموا ولادون ببلد ما في لا حاضر ولا مستقبل".فيما قال آخر: "الله لا يسامح اللي وصلنا لهون". وأضاف أحدهم: "وقت يموت الضمير وتنعدم المسؤولية ويضيع الحق ساعتها لهيك بنوصل وأكثر..ما عاد في حكي ينقال غير نتوجه لرب العالمين ينتقم من يلي كانوا السبب بتدمير بلدنا وكسر هالشعب، والله العظيم صرنا نتمنى يطول الليل وما يطلع نهار ونرجع للشحار والتعتير وحرق الأعصاب".المصدر: روسيا اليوم