باستثناء بصرى الشام ...قوات النظام تنهي عمليات التسوية في معظم ريف درعا

قاسيون – رصد قالت  وسائل إعلام النظام أن السلطات الأمنية  أنهت  عمليات التسوية بأرياف محافظة درعا، مضيفة أنه سيتم تخصيص مركز داخل قسم شرطة المحطة بمدينة درعا لاستكمال عملية تسوية أوضاع من تبقى من المطلوبين في المدينة.ولفتت مصادر محلية إلى أن  مدينة بصرى الشام، وبلدة معربة بريف درعا الشرقي، لم تخضعا  لعمليات التسوية، حيث تعتبران مركزاً للواء الثامن المدعوم من قبل روسيا، في حين سلمت المجموعات العسكرية التابعة للواء في البلدات التي دخلت في اتفاق التسوية أسلحتها لقيادة اللواء في بصرى الشام، وأجرت التسوية مع اللجنة الأمنية. وذكر "تجمع أحرار حوران" أن اللجنة الأمنية أنشأت مركزاً مؤقتاً لعملية التسوية في مدينة ازرع بريف درعا الأوسط، والتي تعتبر أحد معاقل النظام العسكرية، والمقر الرئيسي لقيادة "الفرقة الخامسة".كما واصلت قوات النظام عملية التسوية في بلدة محجة، والتي طالبت وجهاءها بتسليم 40 بندقية رشاشة "كلاشينكوف" مع تحفظها على أسماء المطلوبين داخل مفرزة "أمن الدولة" في البلدة.