في سابقة هي الأولى من نوعها ... قصف مدفعي متبادل بين الجيش الوطني والنظام في الحسكة

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بمقتل عنصر من قوات الأسد وجرح آخر، اليوم الإثنين، بعد قصف متبادل دار بينها وبين الجيش الوطني السوري في ريف مدينة رأس العين بالحسكة، بدأه النظام باستهداف مواقع للجيش الوطني في منطقة "نبع السلام". ونقل موقع  تلفزيون سوريا  عن مصادره قولها: إن "الجيش الوطني السوري استهدف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مواقع قوات النظام في قرى الدردارة والمطمورة والكوزلية بريف تل تمر شرقي مدينة رأس العين، ردا على قصف سابق على مواقع للجيش الوطني السوري في قرية القاسمية شرقي رأس العين".وأضاف المصدر أن سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر الكردي وصلت إلى موقع القصف ونقلت العنصرين (القتيل والجريح) إلى مشفى خبات في الدرباسية شمالي الحسكة. وسبق رد الجيش الوطني السوري قصف لقوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مواقع الجيش الوطني في قرية القاسمية شرقي مدينة رأس العين، لم يسجل سقوط إصابات.وأشار المصدر إلى أن هذا القصف يعد الأول من نوعه منذ سيطرة الجيش الوطني السوري على مناطق "نبع السلام".