اشتباكات عنيفة بين قوات النظام و فصائل الثوار غرب حلب

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بأن منطقة ريف حلب الغربي، شهدت اليوم الاثنين، منذ ساعات الفجر الأولى، اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد من جهة وفصائل الثورة من جهة أخرى، باستخدام مختلف أنواع الأسلحة.ونقلت  شبكة "الدرر الشامية" عن مصادرها  في المنطقة قولها  إن محور كفر حلب ميزناز- كفرنوران، شهد اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة، بعضها متواصل وبعضها الآخر متقطع. وأضافت  أن الاشتباكات بدأت بعد ساعات منتصف الليل، وهي مستمرة ، بشكل متقطع، إذ لا زالت قوات الأسد تستهدف بلدة كفر نوران بقذائف الهاون، وهو ما تسبب بوقوع خمس إصابات حتى الآن.ويتزامن ذلك حسب المصدر مع حملة قصف همجية تشنها طائرات الاحتلال الروسي على عدة مناطق من ريف إدلب وحلب واللاذقية، لم تشهدها المنطقة منذ الحملة العسكرية التي توقفت في أوائل آذار من العام الفائت. وكانت طائرات المحتل الروسي استهدفت أمس الأحد، معسكرًا لفرقة الحمزة التابعة للجيش الوطني السوري، الموالي لتركيا، قرب عفرين، شمال حلب، وهو ما أسفر عن سقوط أكثر من عشرين مقاتلًا بين قتيل ومصاب.