فيديو...الجيش الوطني يتوعد روسيا بالرد وينشر فيديو لاستهداف موقع للنظام

قاسيون_متابعات

توعد الجيش الوطني السوري بالرد على القصف الروسي الذي طال معسكراً له في ريف مدينة عفرين شمالي حلب، ما أدى لوقوع عدد من القتلى والجرحى.

وقال نائب قائد الجبهة السورية للتحرير في الجيش الوطني "سيف أبو بكر" عبر تغريدة على تويتر، "نعدكم ونعد نظام الأسد وحلفائه الروس بالانتقام لشهدائنا وجرحانا والسير على خطاهم حتى دحر كل المحتلين عن أرضنا وتخليص أهلنا من إجرامهم".

وفي منشور أخر قال أبو بكر "انتقاماً للشهداء وثأراً للدماء استهداف مقر مشترك بين ميليشيا الاسد وPKk بصاروخ مضاد للدروع على جبهة براد بقطاع غصن الزيتون وارفقه بمقطع فيديو يظهر الهجوم.

من جانبه قال القيادي في الجيش الوطني، مصطفى سيجري: "‏عربدة وإجرام روسي متكرر وغير مستغرب وإصرار على استهداف وضرب القوى الوطنية السورية نقضاً للتفاهمات والاتفاقيات ودعماً لإرهاب الأسد وإرهاب حزب العمل الكردستاني".

وذكر أن ‏التصعيد الروسي رسالة واضحة قبيل انعقاد القمة التركية الروسية ومفادها أن لا حدود أو خطوط حمر للإجرام الروسي بهدف تطبيق الرؤية والأهداف الروسية في سوريا.

وأكد سيجري أن ‏روسيا دولة احتلال تعمل على تمكين قوى الارهاب والاستبداد وتستخدم القتل والإجرام كسبيل وحيد لتنفيذ مخططاتها. ‏

وأشار إلى أن الروس يتوهمون إن ظنوا أن باستطاعتهم "كسر إرادتنا أو قهر صمود شعبنا أو إيقاف نضالنا وجهادنا، بل سنستمر إلى أن نحرر أرضنا ونحفظ كرامتنا وننال حريتنا". ‏

ولفت إلى أن المعركة "ضد قوى الإرهاب والاستبداد معركة طويلة، ومواجهة الشعوب مواجهة خاسرة وهذا ما لا يريد الروس فهمه أو الإقرار به".

يذكر أن عدد من عناصر الجيش الوطني السوري قتلوا وأصيب أخرون، بقصف جوي روسي، على منطقة عفرين شمال غربي حلب، صباح اليوم الأحد.