تفاصيل جديدة حول حادثة تفجير محام أمام القصر العدلي بطرطوس

قاسيون – رصد قتل ثلاثة أشخاص أحدهم محامٍ وأصيب آخرون بانفجار قنبلة أمام باب القصر العدلي التابع للنظام  في مدينة طرطوس، الخميس. ونشرت شبكة "طرطوس اليوم" الإخبارية  الموالية تسجيلاً مروعاً للحادثة وقالت إن أحد المواطنين أقدم على نزع الصاعق من قنبلة كانت بحوزته وأمسك بمحام يدعى "ملهم محمد" على مدخل مبنى القصر العدلي بطرطوسوأضافت حسب ما نقل موقع أورينت نت  أن المهاجم بدأ بتهديد المحامي بالقنبلة وسط تجمع المراجعين، وأمام هذا المشهد اقترب أخ المحامي منهما لمنع تفجيرها إلا أنها انفجرت ما أدى إلى مقتل المحامي وشقيقه و من ثم مفجر القنبلة في وقت لاحق .حسب بعض المصادر ووفقاً للمصدر، أدت الحادثة أيضاً إلى إصابة رامي القنبلة وثلاثة ضباط وثلاثة عناصر من قيادة شرطة محافظة طرطوس، وشخصين مدنيين كانا موجودينِ بالمكان.وزارة العدل التابعة لحكومة نظام الأسد أصدرت بياناً قالت فيه: "عند الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم حصل انفجار بقنبلة يدوية على سور القصر العدلي بطرطوس، المحامي العام الأستاذ هيثم حرفوش أوضح أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الحادث حصل على إثر خلاف عائلي بين محام وصهره حيث كان صهر المحامي يحمل قنبلة يدوية وبعد أن فتح صمام الأمان توجهت دوريات من عناصر الشرطة لإلقاء القبض عليه ومنعه من التفجير، كما تدخل شقيق المحامي للإمساك بصهره ونزع القنبلة من يده إلا أن ذلك أدى إلى الانفجار". وأكد عدد من المعلقين وجود علاقة مصاهرة بين القاتل والضحايا فيما تساءل آخرون عن كيفية وصول القنبلة لذلك الشخص وكيفية دخولها للمحكمة.