انضمام بلدة داعل وابطع إلى قطار التسويات في درعا

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن تسوية جديدة بدأت اليوم الخميس، في مدينتي داعل وأبطع في ريف درعا، برعاية روسية.

وقالت شبكة "درعا 24" المحلية إن عمليات تسوية بدأت اليوم الخميس، في مدينة داعل وبلدة إبطع في الريف الأوسط من محافظة درعا، حيث تم إنشاء مركز للتسوية فيهما، ورفع العلم الروسي بجانب علم النظام.

وأضافت الشبكة أن هذه التسويات تأتي كمتابعة للتسويات التي بدأت في درعا البلد ثم في بلدة اليادودة والمزيريب وتل شهاب وطفس.

وأشارت إلى أن داعل وإبطع لم تشهدا توتراً أمنياً شديداً، كالذي شهدته درعا البلد أو البلدات الأخرى في الريف الغربي التي جرت فيها التسويات وتسليم السلاح.

وأكدت الشبكة أن مدينة داعل تعتبر من المدن الأمنية بامتياز، حيث ينتشر داخلها وفي محيطها العديد من الحواحز والنقاط العسكرية والأمنية التابعة للجيش وللمخابرات الجوية، بالإضافة لدوريات أمنية يتم تسييرها داخل المدينة.

يذكر أنه في وقت سابق من الشهر الحالي تم الاتفاق على 5 تسويات في كل من درعا البلد، وطفس ، واليادودة، والمزيريب، وتل شهاب.