فراس الأسد يشن هجوما على رئيس النظام السوري ويتهمه بتدمير البلد

قاسيون – رصد شن  فراس رفعت الأسد ابن عم رئيس النظام السوري بشار الأسد ، عبر صفحته الشخصية بـ “فيسبوك”، هجوما لاذعا على النظام ومواليه، والمطبلين لجرائمه منذ نصف قرن من الزمن.جاء ذلك عبر رده على من وصفهم بأبواق النظام الذين بدأوا منذ عشر سنوات باتهامه، عبر تعليقاتهم على منشوراته، أنه لاخير فيه لأهله أو بلده. وتساءل فراس حسب ما رصد موقع المورد  عن السبب الذي يدفع عائلة الأسد لتدمير البلاد وقتل الأطفال السوريين واغتصاب النساء وتهجير السكان من مدنهم وقراهم ومنازلهم.كما أكد أن آل الأسد والمقربين منهم هم من سرق أملاك السوريين وعفّشوا أرزاقهم، وعملوا على محو ماضيهم وحاضرهم ومستقبلهم. واستغرب من كلام أبواق النظام الذي يطالبه بالوقوف مع أهله آل الأسد، مشيرًا إلى أن أهله هم من دمر سوريا وشعبها، فكيف له أن يدافع عنهم.ويعرف عن فراس الأسد فضحه لجرائم أبيه رفعت، في ثمانينات القرن الماضي، وخصوصًا في حماة وسجن تدمر، وفضح اضطهاد عمه حافظ وابن عمه بشار الأسد للشعب السوري، مواليه قبل معارضيه. المورد