قيادي في الجيش الوطني يعلن عن الهدف من تشكيل الجبهة السورية للتحرير

قاسيون_متابعات

كشف عضو مجلس قيادة "الجبهة السورية للتحرير" مصطفى سيجري إن تشكيل "الجبهة السورية للتحرير" هدفه توحيد الفصائل، وجاء "لحماية المؤسسة العسكرية وقطعاً للطريق على محاولات فرط الجيش الوطني السوري".

ونقل موقع "العربي الجديد" عن "سيجري" أن اندماج الفصائل العسكرية وتشكيل "الجبهة السورية للتحرير"شكلا عملية اختصار حقيقية للحالة الفصائلية في الشمال السوري".

وأضاف أن التشكيل الجديد يهدف "إلى إنجاز نموذج توحد يحتذى بين الفصائل، ولحماية المؤسسة العسكرية وقطعاً للطريق على محاولات فرط الجيش الوطني السوري".

وأشار "سيجري" إلى أن علاقتهم بباقي الفصائل العسكرية "قوية جداً"، والجميع يعمل "تحت مظلة الجيش الوطني".

واكد أن "الاندماج شكل "قيمة مضافة في الساحة وتجاوزنا بذلك حدود التنسيق العسكري والأمني".

يذكر انه في 9 أيلول الماضي أعلنت فصائل من الجيش الوطني السوري، وهي: "فرقة المعتصم"، "فرقة الحمزة"، "الفرقة 20"، "لواء صقور الشمال"، "فرقة السلطان سليمان شاه" عن تجمع جديد تحت عنوان "الجبهة السورية للتحرير" وذلك بعد تشكيل غرفة عمليات "عزم".