مسؤول في النظام يتهم اتحاد فلاحي الأسد بخلق أزمة الأعلاف

قاسيون – رصد وجه  رئيس غرفة زراعة دمشق  التابعة للنظام عمر الشالط، السبت، اتهامات لاتحاد الفلاحين التابع للنظام، باختلاق أزمة الأعلاف أمام مربي الأبقار والدواجن، من خلال عدم استيراد الأعلاف.وأشار الشالط في تصريح لصحيفة "الثورة" الموالية، إلى أن أموال اتحاد الفلاحين التابع للنظام تصل إلى نحو 7 مليارات ليرة، والغرف الزراعية إلى مئات الملايين من الليرات وهي مجمدة في البنوك، وباستطاعتهم سحب هذه الأموال واستيراد الأعلاف وتوزيعها على المربين. وأضاف أنه في حال استيراد الأعلاف من قبل اتحاد الفلاحين سيمنعون التجار المستوردين للأعلاف من التحكم بأسعارها وتوزيعها، والذي سيؤدي إلى انخفاض في أسعار مشتقات الحليب والدواجن.وختم رئيس غرفة زراعة دمشق بالقول إن "الكثير من الشكاوى الواردة إلى غرفة الزراعة من المزارعين ومربي الأبقار والدواجن سببها ارتفاع أسعار الأعلاف، واضطرارهم لبيع أبقارهم، وتوقيف مشاريعهم".