قطار التسوية مع النظام يصل إلى مدينة طفس غربي درعا

قاسيون_متابعات

توصل نظام الأسد واللجنة المركزية في محافظة درعا إلى اتفاق جديد لإجراء عمليات تسوية في مدينة طفس بريف درعا الغربي، وهو الاتفاق الرابع منذ بداية أيلول الجاري.

وقال تجمع أحرار حوران أن اجتماعا ضم أعضاء من اللجنة المركزية مع ضباط من اللجنة الأمنية التابعة للنظام ، تم من خلاله الاتفاق على إجراء عمليات تسوية جديدة في مدينة طفس غرب درعا.

ويقضي الاتفاق بإعادة نشر النقاط الأمنية التابعة للنظام عند بناء البريد والمشفى وثكنة الأغرار شرق المدينة، وإعادة تسليم السلاح الخفيف الذي احتجزه مقاتلون محليون بعد هجومهم على النقاط الأمنية آنذاك تضامنًا مع درعا البلد.

وأشارت المصادر إلى النظام سيجري عمليات تفتيش شكلية بحضور وجهاء المنطقة والشرطة الروسية، على أن يبدأ تنفيذ الاتفاق يوم غدا السبت.

يذكر أن من مطلع أيلول الجاري أجرت قوات النظام أربع عمليات تسوية في أربع مدن كان أولها في درعا البلد وفك الحصار عنها، ثم بلدة اليادودة، وبلدة المزيريب ومؤخرًا مدينة طفس.