رياض حجاب يفشي سراً خطيراً عن بشار الأسد

قاسيون – رصد أفادت مصادر اخبارية معارضة بأن  رئيس الوزراء السوري السابق المنشق عن نظام الأسد “رياض حجاب” كشف  عن قيام بشار الأسد بتسليم عدة مواقع عسكرية لحزب “PKK”، من أجل أن يكون خنجراً في خاصرة تركيا. وقال “حجاب” في لقاء تلفزيوني، إن أكراد سوريا لديهم حقوق ومطالب محقة، وأنه من الواجب إنصافهم.وأوضح حسب ما نقل موقع وكالة زيتون المعارض أن نظام الأسد يوجه اتهامات للأكراد في سوريا، بأنهم إرهابيين وينفذون أجندات الولايات المتحدة الأمريكية. وأضاف: أريد أن أتحدث عن حادثة حصلت وأنا شاهد عليها، في عام 2012، بعد مقتل خلية الأزمة، أوعز بشار الأسد لقادة الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية في الجزيرة السورية بإخلاء مواقعهم وتسليم كامل السلاح لحزب PKK”.وتابع: عندما ذهبنا للاجتماع مع بشار الأسد، تحدثنا عن سبب تسليم هذه المواقع العسكرية والسلاح الثقيل لحزب PKK، فقال بشار الأسد بالحرف الواحد، هؤلاء حلفاؤنا، ونحن بحاجتهم الآن من أجل ضبط الشعب الكردي المشارك بالمظاهرات ضد النظام، ومن أجل أن يكون خنجراً في خاصرة تركيا”. يذكر أن جيش نظام الأسد ينتشر إلى جانب عناصر ميليشيا “قسد” وحزب العمال الكردستاني “PKK” في العديد من المواقع العسكرية الحدودية مع تركيا، ويشاركون بشكل رئيسي بالمعارك ضد الجيشين الوطني السوري والتركي.