نظام الأسد يفرض على مدينة طفس تسوية مماثلة لدرعا البلد

قاسيون – رصد قالت مصادر محلية مطلعة إن وجهاء العشائر واللجنة المركزية بريف درعا الغربي اتفقوا مع اللجنة الأمنية التابعة لنظام الأسد والمحتل  الروسي على إجراء عمليات تسوية جديدة في مدينة طفس.وجاء ذلك بعد اجتماع ضم الطرفان اليوم الخميس في مدينة درعا. وأفاد  ناشطون إن الطرفين  اتفقا على تسوية أوضاع المطلوبين من أهالي المدينة وتسليم أسلحتهم الخفيفة، ووضع ثلاث نقاط عسكرية في المشفى الوطني ومبنى البريد في المدينة، بالإضافة لموقع آخر قرب ثكنة الأغرار شرق طفس.وكان من ضمن بنود  الاتفاق حسب ما رصدت شبكة شام الإخبارية  قيام قوات الأسد بحملة تفتيش تستهدف أجزاء من المدينة بحضور الوجهاء والشرطة الروسية، على أن يبدأ تنفيذ أولى بنود الاتفاق يوم السبت المقبل بدخول وفد من القوات الروسية وقوات الأسد إلى المدينة. وذكر ناشطون أن من ضمن بنود الاتفاق إعادة تسليم السلاح الخفيف الذي احتجزه مقاتلون محليون بعد هجومهم على نقاط لقوات الأسد تضامناً مع درعا البلد في وقت سابق.