قيادي في غرفة عمليات الفتح المبين ينفي وجود تحشيدات عسكرية للنظام على جبل الزاوية

قاسيون_متابعات

نفى قيادي في غرفة عمليات "الفتح المبين" وجود أي تحشيدات عسكرية جديدة لقوات النظام على جبهة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي ، خلافا للمعلومات التي تم تداولها على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي .

وأكد القيادي الذي يدعى جواد الشامي في تسجيل صوتي ، نشرته منصة "الإعلام العسكري" أنه لم يتم رصد أي تحركات جديدة لقوات النظام بمحيط جبل الزاوية ، مشيرا من جهة ثانية بأن قوات المعارضة لم تسحب أي سلاح ثقيل من المنطقة ، كما أشاعت بعض الصفحات الإعلامية على فيسبوك .

وأشار الشامي إلى أن التنسيق العسكري بين الفصائل المرابطة على تخوم جبل الزاوية في أعلى مراحله، كما أن الجاهزية العسكرية في أحسن أحوالها.

يذكر أن وسائل إعلام روسية وأخرى موالية للنظام روجت منذ أيام لقرب انطلاق عملية عسكرية جديدة لاحتلال جبل الزاوية، وهو ما استغلته بعض الجهات الطاعنة بالثورة للحديث عن سحب سلاح ثقيل لبعض الفصائل من الجبهات.