الجيش الوطني يسلم المسؤولين عن تعذيب الشاب علي الفرج للشرطة العسكرية

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن الفرقة 20 المنضوية في الجيش الوطني السوري، سلمت أربعة من عناصر كتيبة صقور السنة التابعة لها، المتورطين بتعذيب وإهانة الشاب علي الفرج ، للشرطة العسكرية.

ويأتي ذلك بعد أن أثار الفيديو المنتشر للتعذيب ، ردود فعل غاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي ، وبين أهالي الشاب الذين قاموا بمهاجمة مقر الفرقة لإرغامها على تسليم المطلوبين .

وكان عناصر تابعين لأحد فصائل الجيش الوطني ، قاموا باعتقال الشاب علي الفرج ، من قريته بالقرب من تل أبيض ، قبل عدة أيام ، وعذبوه في مكان مجهول لمدة اثني عشرة ساعة ثم عادوا وألقوه في البلدة .

وأشارت إلى أن الشاب لم يقم أثر الحادثة بإخبار السلطات، واعتقد أنّ الأمر انتهى عند هذا الحد ، لكن عندما تم نشر الفيديوهات المسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي ، قرر ذووه التحرك واتخاذ الإجراءات اللازمة ، لاعتقال الفاعلين .