قتلى وجرحى بقصف صاروخي استهدف مدينة طفس في درعا

قاسيون_متابعات

قُتل مدنيان وأُصيب آخرون بجروح، صباح اليوم الخميس، جرّاء قصف صاروخي ومدفعي مكثف لقوات نظام الأسد، على مناطق في محافظة درعا،

وقال "تجمع أحرار حوران" إن قوات النظام قصفت المناطق السكنية بمدينة طفس بريف درعا الغربي، بعشرات الصواريخ والقذائف.

وأضاف المصدر أن القصف العنيف، أدى إلى مقتل السيدة "حفيظة الصلخدي" والشاب "سمير ريشان الزعبي" وإصابة 6 مدنيين آخرين بينهم حالات خطرة، حسب ما أفاد “تجمع أحرار حوران”.

وفي السياق استقدمت قوات النظام المزيد من التعزيزات العسكرية إلى محافظة درعا، في خضم حالة توتر مستمرة تشهدها المنطقة منذ أكثر من شهرين، وتصاعدت بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية.

يذكر أن جولة جديدة من المفاوضات، عقدت أمس الأربعاء، بين لجنة درعا المركزية الممثلة للأهالي من جهة، وقوات النظام والقوات الروسية من جهة أُخرى، وانتهت الجولة بالفشل في الوصول إلى حل للأزمة في أحياء درعا البلد المحاصرة، بحسب ما أعلن تجمع أحرار حوران.