النظام يوزع الأغنام والأعلاف على جرحاه من الشبيحة

قاسيون ـ متابعات

عاد النظام لسياسة توزيع الأغنام والأعلاف على جرحاه من الجيش والشبيحة ، وذلك بعد أن تعرض هذا السلوك للانتقاد الشديد من قبل السوريين منذ عدة سنوات ، ما اضطره للتوقف واستبدالها بآلية جديدة .

إلا أن الموضوع عاد من جديد ، بمناسبة عيد الجيش الذي يصادف الأول من آب ، حيث ذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام ، أن فريق الأمل بالعمل التطوعي ، وأحد المغتربين ، زاروا عدداً من جرحى الجيش ، وتم بتخصيصهم بمشروعات إنتاجية صغيرة لاستثمارها بما يعود بالنفع المادي عليهم.

وبحسب الوكالة ذاتها ، تشمل المشروعات الإنتاجية توزيع 15 رأس غنم مع كميات من الأعلاف على 3 جرحى بينما تم تخصيص محل تجاري لبيع المواد الغذائية مع بضاعته للجريح الرابع ، وهم سامر أبو كرشة من السقيلبية ومثنى الشيخ أحمد من الجنيه ومحمود سليمان من طاحونة الحلاوه وفواز خضور من جورين.