ارتفاع حدة المواجهات بين الجيش الوطني وقسد على جبهات ريف حلب

قاسيون_متابعات

ارتفعت وتيرة القصف المتبادل بين الجيش الوطني السوري والقوات التركية من جهة وقوات سوريا الديمقراطية "قسد)" من جهة أخرى في مناطق التماس بريف حلب.

وقال مراسل قاسيون إن قسد، استهدفت بالمدفعية الأحياء السكنية وسط مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي ما أدى لإصابة مدني، كما استهدف القصف قرية المقري بريف مدينة الباب شرق حلب ما أدى لنفوق عدد من الأغنام تعود للمدنيين في القرية.

من جانبه أعلن "الجيش الوطني" عن تدمير عربة لقوات "قسد"، إثر استهدافها بصاروخ موجه من نوع "تاو" على محور مدينة مارع شمالي حلب.

وأضاف مراسلنا أن اشتباكات عنيفة دارت بين "الجيش الوطني"، وعناصر "قسد" على محور قرية "كفر خاشر" بالقرب من مدينة أعزاز شمالي حلب، دون ورود أي معلومات عن حجم الخسائر بين الطرفين.

وأشار مراسلنا إلى أن القوات التركية قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع لـ "قسد" في محيط بلدة مرعنار بريف حلب، وبلدتي الطويلة والكوزلية والطريق الدولي المعروف بطريق الـ "أم ٤" بمحيط بلدة تل تمر شمال محافظة الحسكة.

يذكر أن قرى ريف حلب تشهد منذ يومين تصعيدا عسكريا عقب مقتل جنديين تركيين على يد مجموعة كردية تطلق على نفسها "قوات تحرير عفرين".