بعد انتقاده وتحديه للنظام علانية.. سلطات النظام تعتقل ناشطاً سياسياً

قاسيون – رصد أقدمت مخابرات النظام السبت,  على اعتقال ناشط سياسي؛ بسبب انتقاده حكومة النظام في منشور كتبه على حسابه الشخصي في منصّة فيسبوك منذ عدّة أيام.وأفاد ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي بأن حكومة النظام اعتقلت الناشط السياسي أمين صقر حسن على خلفية المنشور الذي كتبه على حسابه في فيسبوك ينتقد فيه رأس النظام أكذوبة القسم الدستوري الذي أداه وأشارت المصادر إلى أن كلمات صقر كانت لاذعة لرأس النظام وحكومته وبيّنت كذب الحكومة وإهمالها الواقع المعيشي المزري الذي يعيشه الأهالي في جميع مناطق سيطرة النظام بدءً من الوقوف على طوابير الخبز إلى الفساد في مؤسسات الدولةواستهل صقر منشوره بمخاطبة رأس النظام الذي يحكم البلاد بقوة السلاح وترهيب المواطنين فقال: ياحاكم البلاد.. بمخابراته وسجانيه وقتلته.. أنا مواطن أطلب الموت بطرقكم المعهودة.. فلا يمكن السكوت على هذا القهر والذل أكثر.. وأضاف مشيراً إلى زيف القسم ومراسيمه قائلاً: لم أفهم خطاب القسم أكثر من كونه تحدّ آخر..ليس لإسرائيل ولا لأمريكا ولا لتركيا أبداً أبداً بل تحدّ لهؤلاء المقهورين والبائسين والجوعى والمشردين.. فوجهك كاد أن يقول: تروح سوريا ويموت كل شعبها المهم بقيت الرئيس..ويتساءل صقر عمّا إذا أبقى الجوع والفقر والحرمان أحداً ليكون شعباً لرئيس فقد أبسط سمات الرئيس في دولة لا تمتلك أدنى مقوّمات الدولة على حدّ وصفه فقال متسائلاً حسب ما نقل موقع مرايا : رئيس على مين؟ فهل بقي شعب لتكون رئيسا عليه؟ تنادي بالسيادة؟ سيادة على دولة محتلة من خمس دول؟ وأبسط شروط بقاء الدولة هو بسط السيطرة على كامل أراضي الدولة؟ على ماذا تسيطر؟ أكيد انك لازلت تسيطر على سجون وسجانين وأدوات تعذيب حديثة هي الوحيدة لا تمانع أمريكا من استيرادها وقت تشاء ومعفاة من قانون قيصر بالتأكيد؟