الجيش الوطني يكبد قسد خسائر بشرية ومادية ويعلن الاستنفار العام

قاسيون_خاص

أكد الجيش الوطني السوري، امس الأحد، عن تكبيد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" خسائر بشرية ومادية.

وقال مراسل قاسيون نقلاً عن مصدر مطلع، إن الفرقة الأولى التابعة للجيش الوطني، دمرت مقراً لقسد وقتلت عدداً من العناصر بعد استهدافه بصاروخ تاو على محور خط الساجور شمال مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وأصدرت فصائل المعارضة بريف حلب بيانا أعلنت من خلاله الاستنفار العام ورفع الجاهزية ضد اعتداءات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقوات النظام على مناطق سيطرتهم.

وبحسب البيان، فإن الفصائل عززت نقاطها في خطوط المواجهة في قرية "حزوان" بريف مدينة الباب شرق حلب، كما قالت إنها استنفرت على جبهات ريفي حلب الشمالي والشرقي وصولا إلى حدود منبج.

يذكر أن 9 جرحى مدنيين سقطوا جراء قصف صاروخي تعرضت له أحياء مدينة عفرين من المناطق التي تسيطر عليها قوات الأسد وقوات سوريا الديمقراطية شمالي حلب.

وأوضح مراسلنا أن من بين المصابين أطفالاً ونساءً، كما تعرض مركز الدفاع المدني السوري لقصف مماثل دون وقوع إصابات.

جاء هذا بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع التركية، تحييد 7 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، رداً على مقتل جنديين تركيين بعد استهداف مركبتهم من قبل قسد بحسب الوزارة في ريف حلب