تحرير الشام تعتقل طبيباً بعد محاصرة عيادته بريف ادلب

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية، أن عناصر من "هيئة تحرير الشام" حاصرت عيادة الدكتور "لطوف الأحمد"، واعتقلته بطريقة تعسفية في مدينة الدانا بريف إدلب شمالي سوريا.

وبحسب ما ذكرته شبكة "شام" الإخبارية، فأن ثلاث سيارات مدججة بالسلاح والعناصر، حاصرت اليوم الخميس، عيادة الطبيب لطوف في الدانا، قرب مركز التصوير الشعاعي، وقامت باقتحام العيادة وترهيب المرضى، واقتياده بطريقة وصفها مدنيون بـ "تشبيحية".

وأشارت الشبكة إلى أن الاعتقال تم بطريقة تعسفية ودون توجيه أي دعوى لمراجعتهم، بذريعة وجود دعوى قضائية بحقه من قبل إمام مسجد موالي لـ"حكومة الإنقاذ"، اتهمه فيها بأنه منعه من خطبة الجمعة في المسجد ببلدة السحارة.

وأضافت أن الدكتور لطوف الأحمد من أبناء بلدة السحارة بريف حلب الغربي، وهو طبيب اختصاص جراحة عظمية.

يذكر أن الطبيب يعرف بسمعته الحسنة وحبه لعمل الخير، وعلاج الكثير من الإصابات الحربية مجاناً، وخسر أحد أبنائه شهيداً في معارك ريف حلب، واستشهد عدد من أفراد عائلته بقصف جوي للنظام وروسيا.