هجوم لمجهولين على حاجزين لقوات الأسد بريف دمشق يوقع قتلى بينهم ضابط

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بقيام  أشخاص مجهولون، الإثنين، بشن هجوم مزدوج على حاجزين تابعين لقوات  نظام الأسد في ريف دمشق الغربي ما أسفر عن سقوط قتلى و جرحى من عناصر الحاجزين ونقلت شبكة  "الدرر الشامية": " عن مصادرها الخاصة قولها : "شن ملثمون مجهولون هجومين استهدفا مركز شرطة بلدة كناكر بريف دمشق الغربي وحاجز عسكري على مدخل البلدة". وأضافت: "أن المهاجمين استخدموا القنابل اليدوية في هجومهم مما أسفر عن مقتل ضابط برتبة ملازم أول ومجند بالإضافة إلى إصابة عدة عناصر آخرين".وذكرت المصادر أنه تم نقل القتلى والجرحى إلى مشافي العاصمة دمشق بالتزامن مع وصول تعزيزات من الأمن العسكرية إلى المنطقة التي حدث فيها الهجوم. وأرفت المصادر: "أن هذا الهجوم المزدوج يعتبر الأول من نوعه في منطقة كناكر مشيرة إلى أن الفاصل الزمني بين الهجومين 10 دقائق فقط".ولفتت المصادر إلى أن ميليشيات النظام فرضت تشديدات أمنية على البلدة ومنعت أهلها من مغادرتها إلا أصحاب المهمات أو أصحاب العمل الخارجي.