مشفى أطمة الخيري يعلن توقفه عن العمل حتى إشعار آخر

قاسيون_متابعات

أعلنت إدارة مستشفى أطمة الخيري أمس الأحد, عن إيقاف عملها حتى إشعار آخر، ريثما يتمّ إيجاد ضمانات حقيقية لأمن وسلامة العاملين في المجال الإنساني.

وقالت منظمة "يداً بيد" في بيان على موقعها الرسمي، إن الهجوم الذي تعرض له مستشفى أطمة الخيري، من قبل مجموعة من الأشخاص الذين اعتدوا بالضرب على كادر المستشفى من أطباء وممرضين وإداريين، وأطلقوا بحقهم الشتائم, بالإضافة إلى تخريب ممتلكات المستشفى وإلحاق الضرر بها، على خلفية حادثة وفاة مريض أجرى عملية “زائدة” في المستشفى، هو فعل غير مسؤول.

وأدانت المنظمة ذلك الفعل “اللامسؤول” حسب وصفها، والذي تسبب بأذية الكوادر الطبية وكافة المستفيدين ضمن حرم المستشفى, مؤكدة أنّ القانون الدولي الإنساني كفل حماية العاملين في المجال الإنساني وحض على سلامتهم.

من جانبها قالت مديرية صحة ادلب انها تستنكر وتدين بشدة هذا الاعتداء الهمجي وتعتبره اعتداء على كافة القطاع الصحي في المحافظة

يذكر أنّ مستشفى أطمة الخيري يعتبر واحداً من أكثر المستشفيات أهمية في الشمال السوري لما يقدّمه من خدمات مجانية بشكل كامل من خلال 12 عيادة في المستشفى لمئات الآلاف من السوريين في الشمال السوري المحرر بالرغم من الظروف الصعبة التي تشهدها المنطقة.