بايدن يهدد روسيا بالرد إذا ثبت تورطها بالهجوم الأخير

قاسيون – رصد قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إنه "غير متأكد" بشأن ما إذا كانت روسيا تقف وراء الهجمات السيبرانية الأخيرة على شركات أميركية وعالمية"، متوعداً بـ"الرد" إذا ثبتت مسؤوليتها. ولفت بايدن إلى أن "الاعتقاد المبدئي" للحكومة الأميركية، يتمثل في عدم مشاركة متسللين روس في هجوم إلكتروني ببرامج لطلب الفدية تعرضت له مئات المؤسسات الأميركية والعالمية، مشيراً: "لسنا متأكدين" من هوية الجهة المسؤولة عن الهجوم.وأصدر بايدن تعليمات لوكالات المخابرات الأميركية لإجراء تحقيق. وتابع أن الولايات المتحدة سترد إذا خلصوا إلى أن روسيا هي المسؤولة عن الهجوم. وكانت شبكة "بلومبرغ" قالت السبت، إن هجوما كبيراً ببرمجيات "الفدية" على سلاسل توريد البرمجيات أثر على أكثر من 1000 شركة حتى الآن، وربما يستمر العدد في الزيادة.وكالات