الولايات المتحدة تنوي الحفاظ على تواجدها العسكري في سوريا

 قاسيون – رصد أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، أن الولايات المتحدة تنوي الحفاظ على وجودها العسكري شمال شرق سوريا "بهدف مكافحة تنظيم داعش" وقال القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، جووي هود، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: "ننوي الحفاظ على وجود عسكري محدود شمال شرق سوريا بهدف وحيد يتمثل في محاربة تنظيم داعش في شراكة مع قوات سوريا الديمقراطية لبسط الاستقرار في المناطق المحررة بسوريا". وأشار هود إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى فقط إلى القضاء على "داعش" وإنما كذلك إلى معالجة الأوضاع الإنسانية في سوريا.وتخضع معظم أراضي محافظات الحسكة ودير الزور والرقة الغنية بموارد الطاقة شمال وشمال شرق سوريا لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة بالتحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة الولايات المتحدة. المصدر: وكالات