الجيش الوطني السوري يعلن جاهزيته لصد أي تقدم للنظام في شمال غربي سوريا

قاسيون – رصد أكدت  "الجبهة الوطنية للتحرير"، المنضوية بصفوف "الجيش الوطني السوري" ، أنها  جاهزة  لصد أي محاولة تقدم لقوات النظام السوري في شمال غربي سوريا.وأشار المتحدث الرسمي باسم "الجبهة"، النقيب ناجي مصطفى، في بيان، الاثنين، إلى أن  الجبهة استهدفت مواقع لقوات النظام في ميزنار غربي حلب، وكفرنبل جنوبي إدلب، وسراقب، وداديخ، وكفر بطيخ، إلى جانب عدد من المواقع بالريف الشرقي للمحافظة. وأضاف حسب ما نقل موقع الشرق سوريا المعارض أن هذا الاستهداف جاء رداً على تصعيد النظام السوري وروسيا وتيرة القصف على ريف إدلب الجنوبي.وأكد أن الفصائل الموجودة في إدلب مستعدة لجميع السيناريوهات، و"جاهزة للتصدي لأي محاولة تقدّم قد تنفذها قوات النظام تجاه أي محور من محاور المنطقة". وكانت قوات النظام السوري وحليفها الروسي، قد صعّدا من وتيرة القصف على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، للأسبوع الثالث على التوالي.