الرئيس التركي في تصريحات جديدة حول سوريا وضمان الاستقرار فيها

قاسيون – رصد أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن  ضمان السلام والاستقرار في سوريا ليس مسؤولية تركيا فقط، بل مسؤولية العالم بأسره. جاء ذلك في كلمة، الجمعة، خلال الجلسة الافتتاحية لـ"المنتدى الدبلوماسي" بولاية أنطاليا جنوبي تركيا.وقال الرئيس التركي : "منذ نحو 10 أعوام نستضيف نحو 4 ملايين من إخوتنا السوريين، ونساعد نحو 5 ملايين آخرين يقيمون في المناطق الحدودية القريبة من تركيا، وتركيا هي الدولة الوحيدة التي كافحت التنظيمات الإرهابية في الداخل السوري وجها لوجه". وأضاف: "لم نسمح أن تتحول سوريا إلى ساحة تدريب وملاذ آمن للمقاتلين الأجانب ، وساهمنا في حماية أمن أوروبا والعالم عبر إنزال ضربات قاسية على تنظيم داعش ، حيث تمكننا من تحييد نحو 4 آلاف و500 عنصر من التنظيم المذكور".وذكر أردوغان أن بلاده أنشأت أيضا منازل مؤقتة للنازحين السوريين المقيمين في محافظة إدلب، مشيرا إلى أن أنقرة "لم تلق الدعم اللازم من المجتمع الدولي في مساعيها لحماية السوريين والقضاء على التنظيمات الإرهابية". الأناضول