تحرير الشام: روسيا لم تلتزم بوقف إطلاق النار ولن نقف مكتوفي الأيدي

قاسيون_متابعات

أكد القائد العسكري لـ"هيئة تحرير الشام" أبو قتيبة الشامي، إن روسيا وقوات النظام لم يلتزمان بوقف إطلاق النار، وإنهم يرفضون استهداف المناطق المدنية، وأكد أن "الهيئة لن تقف مكتوفة الأيدي".

وقال الشامي في تصريحات لموقع "حبر" بأن "تحرير الشام ردت خلال الساعات الماضية على مصادر النيران التي تستهدف منطقة جبل الزاوية، حيث قصفت سرايا المدفعية، مرابض المدفعية في بلدة معرة حرمة براجمات الصواريخ ومدافع عيار 155، وكانت الإصابات مباشرة في صفوف ميليشيات النظام".

وأضاف الشامي، أن روسيا والنظام لم يلتزمان يوما بالاتفاقيات، بل استمروا بارتكاب الجرائم بحق المدنيين في المناطق المحررة"، وتابع القائد العسكري أن أي تحرك منهم سيلاقي ردا قاسيًا من جانب الهيئة.

يذكر أن ريف إدلب الجنوبي ومنطقة سهل الغاب تشهدان تصعيدا من قبل النظام وروسيا، حيث تستمر هذه القوات للأسبوع الثاني بقصف مناطق المدنيين، وتسبب القصف بقتل مدني وإصابة عشرة آخرين اليوم السبت، وكان قتل تسعة أشخاص وثلاثة من قادة "تحرير الشام" الخميس، بقصف مزدوج من قبل النظام وروسيا.