تحركات لقسد في مناطق التماس مع الجيش الوطني

قاسيون_متابعات

أعلنت مصادر محلية عن تحركات لميلشيا قسد عبر خطوط التماس مع مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري، في منطقة شرق الفرات.

ونقل موقع "حبر" عن المصدر قوله: إن مكتب الدفاع التابع للميلشيا أطلق حملة كبيرة لحفر الأنفاق وإقامة السواتر الترابية والتدشيم على محور بلدتي (تل تمر، وأبو راسين) بمنطقة ريف الحسكة الشمالي.

 وأضاف أن المحور الذي تعمل قسد على تحصينه له أهمية كبيرة لوقوعه على الطريق الدولي المعروفة ط باسم m4، حيث تشرف المنطقة على قسم كبير من الطريق، الذي تسعى جميع القوى في المنطقة للسيطرة عليه.

وأشار إلى أن السيطرة في المنطقة تنقسم بين ميلشيا قسد، وبين الجيش الوطني السوري، اللذين يسيطران على الريف الشمالي والغربي القريب من مدينة رأس العين.

وتنتشر بين مناطق سيطرة الجيش الوطني وميلشيا قسد الشرطة العسكرية الروسية وقوات تابعة لنظام الأسد، وذلك من بلدة (أبو راسين) وحتى الحدود التركية شمالاً.

يذكر أنه خلال الفترة الأخيرة نشطت تحركات ميلشيا قسد في منطقة نبع السلام شمال شرق سورية، وبين الحين والآخر تعلن الدفاع التركية عن تحييد عناصر تابعين للميلشيا كانوا يخططون لاستهداف أمن المنطقة.

وفي أكتوبر من العام 2019 سيطر الجيش الوطني السوري بالتعاون مع الجيش التركي على مدينتي رأس العين بريف الحسكة الشمالي وتل أبيض بريف الرقة الشمالي، وذلك خلال عملية عسكرية أطلق عليها اسم عملية (نبع السلام) .