اتهامات متبادلة بين الروس وهيئة تحرير الشام بخرق اتفاق خفض التصعيد

قاسيون_متابعات

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا عن رصده 46 عملية قصف من قبل المسلحين في منطقة خفض التصعيد في إدلب بشمال سوريا.

وفي بيان صادر عن المركز قال اللواء "البحري ألكسندر كاربوف" نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة، إن مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" في سوريا نفذوا 23 عملية قصف في محافظة إدلب و10 عمليات في محافظة اللاذقية و9 عمليات في حماة و4 عمليات في حلب.

وكان المركز الروسي للمصالحة في سوريا أعلن في وقت سابق، بأن المسلحين يخططون لتنفيذ هجمات باستخدام مواد سامة بهدف اتهام الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية.

بدورها نفت الهيئة هذه الاتهامات ، واصفة إياها بالادعاءات الكاذبة ، التي تهدف لتبرير الهجوم على محافظة إدلب ، بحسب قولها ، مشيرة إلى أن النظام وروسيا هما من يقومان بخرق اتفاقيات خفض التصعيد .

ويأتي ذلك مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في سوريا، التي من المقرر أن تجري في يوم الأربعاء 26 مايو.