ألمانيا تحاكم ضابطاً خطط لهجوم منتحلا شخصية لاجيء سوري

قاسيون_رصد

مثل ضابط شاب بالجيش الألماني أمام المحكمة يوم الخميس متهما بالتخطيط لهجوم على سياسي واحد أو أكثر منتحلا صفة سوري يطلب اللجوء في محاولة لإثارة الغضب الشعبي ضد المهاجرين.

واتُهم الرجل، الذي أشارت إليه أوراق الدعوى فقط باسم فرانكو إيه.، في القضية التي هزت الحكومة في برلين بحيازة بطاقة هوية مزورة في 2017 والتخطيط لهجوم كان يأمل أن تلقى المسؤولية فيه على اللاجئين والمهاجرين.

ونقلت مصادر اعلامية عن الادعاء، أن المتهم سرق ذخيرة من الجيش الألماني وإن وزير العدل السابق وزير الخارجية الحالي هايكو ماس أو كلوديا روت نائبة رئيس البرلمان كانا هدفين محتملين للهجوم المزمع.

وأضافت المصادر أن التحقيقات أظهرت أنه اعتقل في فيينا في فبراير شباط 2017 وهو يحاول استعادة مسدس محشو كان قد خبأه في دورة مياه بالمطار بعد حفل للضباط.

يذكر أنه في 2016 تقدم فرانكو إيه. بطلب لجوء ببطاقة هوية لسوري يدعى ديفيد بنيامين ونجح في خداع السلطات لمنحه إقامة مؤقتة في ألمانيا وفقا للتحقيقات.