5 قتلى من الجيش الوطني باشتباكات مع قسد غربي حلب

قاسيون_خاص

أفشلت فصائل الجيش الوطني فجر اليوم الأربعاء، محاولة تسلل نفذتها ميلشيا قسد على محور باصوفان بريف مدينة عفرين شمال غربي حلب.

وقالت مراسل وكالة قاسيون بريف حلب، إن مجموعة عناصر تابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" حاولت التسلل فجر اليوم باتجاه نقاط تمركز الجيش الوطني الواقعة على محور باصوفان غرب حلب.

وأضاف مراسلنا أن اشتباكات عنيفة اندلعت واستمرت لما يقارب ساعة بين الطرفين، في حين استمر القصف المدفعي المتبادل لساعات

وأشار إلى أن المجموعة المتسللة استهدفت دراجة نارية، وسيارة عسكرية بصواريخ موجهة مضادة للدروع، ما أدى إلى مقتل خمسة عناصر من فيلق الشام وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

يأتي ذلك بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي الروس في عموم مناطق الشمال السوري وتحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء جبل الزاوية، وقصف نظام الأسد لعدة قرى في جبل الزاوية منها كنصفرة وكفرعويد.

يذكر أن ميلشيا قسد تسعى بصورة دائمة إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني في ريف حلب، وذلك إمّا عن طريق تنفيذ عمليات تسلل وقصف تطال المدن والبلدات الآهلة بالسكان، أو من خلال إرسال سيّارات مفخخة وزرع عبوات ناسفة عبر خلاياها المرتبطة بها في تلك المناطق.