‏ انفجار خط غاز يربط بين النظام و قسد ... وفصيل جديد يعلن عن نفسه لأول مرة يتبنى التفجير

قاسيون - رصد

أفادت مصادر محلية, بأن تفجيرا استهدف احد خطوط الغاز, التي تربط بين النظام وقسد, سجل اليوم في ريف دير الزور شرق سوريا.  وقالت شبكة "عين الفرات" إن انفجاراً كبيراً ضرب خط الغاز في منطقة الحجيف الأول شمال ديرالزور، بعد استهدافه بعبوة ناسفة، فيما ذكرت مصادر أن فصيلاً مجهولاً يظهر اسمه لأول مرة، تبنى العملية.ونشرت شبكة "فرات بوست" شريطاً مصوراً قالت إنه لفصيل يطلق على نفسه اسم (كتائب الشرقية)، تبنى فيه تفجير خط غاز ( الجبسة _ الريان ) الواصل بين مناطق سيطرة " قسد " و مناطق سيطرة ميليشيا أسد، حيث بث الفصيل المجهول تسجيلاً مصوراً رصده موقع اورينت نت المعارض يوضح عملية التفجير ".