مسؤول أمني: اكثر من 1600 مقاتل مغربي قاتلوا مع داعش في سوريا والعراق

قاسيون_رصد

أعلن مسؤول أمني مغربي، أن أكثر من 1659 مقاتلا مغربيا قاتلوا بصفوف تنظيم "داعش" في سوريا و العراق.

وأضاف المصدر أن 225 منهم من ذوي السوابق في إطار قضايا الإرهاب، المراقب العام بـ "المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمخابرات المغربية الداخلية، محمد النيفاوي، إن: "عدد العائدين من بؤر التوتر بلغ 270 شخصا؛ من بينهم 137 تمت معالجة حالاتهم على مستوى المكتب المركزي".

وأشار إلى أن أكثر من 745 مقاتلا لقوا حتفهم في البلدين، أغلبهم عن طريق تنفيذ عمليات انتحارية.

ونوه إلى أن النساء المغربيات الملتحقات بالتنظيمات الإسلامية في سوريا والعراق، بلغ عددهن حوالي 288، عاد منهن 99 إلى المغرب، فيما بلغ عدد الأطفال 391، عاد منهم 82 فقط".

يذكر أن الأمم المتحدة أكدت وجود أكثر من 40 ألف مقاتل أجنبي قدموا من 110 دول دخلوا سوريا والعراق للانضمام إلى جماعات إرهابية.