الميليشيات الإيرانية تستقدم مختصين بالصواريخ المتوسطة إلى الميادين

قاسيون_متابعات

نقلت الميليشيات الإيرانية، يوم أمس الأحد، مجموعة من العناصر المختصين برمي الصواريخ من مدينة البوكمال إلى ريف الميادين الخاضع لسيطرة الميليشيات الإيرانية والنظام السوري شرقي ديرالزور.

وذكرت شبكة "عين الفرات" عن مصدر عسكري، أن الميليشيات حركت يوم أمس رتلاً عسكريّاً مؤلف من 3 شاحنات متوسطة نوع (هيونداي) محملة بصواريخ متوسطة الحجم بطول 120 سم، يرافقها 6 بيك أب يستقلها 15عنصراً من البوكمال إلى مقرها في منطقة محكان بريف الميادين.

وأضاف المصدر أن المقر قسم سابقاً إلى قسمين الأول استولت عليه ميليشيا لواء الباقر المدعومة إيرانياً بقيادة المدعو "السيد أيوب"، والثاني شغلته ميليشيا لواء السيدة زينب التابعة للحرس الثوري الإيراني بقيادة المدعو "مؤيد الوضيحي" والمعروف بـ "أبو نزار".

وأشار إلى أن ميليشيا لواء الباقر أخلت قسمها من المقر وسلمته للمجموعة الجديدة، والتي عرف منها المدعو "أبو عماد" والمدعو " أبو نوري" والذي يعتبر المسؤول عن المقر، هذا وإنَّ المذكورين ينحدران من ريف حماة وهم مساعدين متقاعدين في جيش النظام.

وأكد أن المقر يحتوي على صواريخ بداخله، وذلك لكون قواعد الصواريخ لا تبعد عن المقر إلا بضعة كيلو مترات، عند قلعة الرحبة وبالقرب من آثار السريج غربي مدينة الميادين.

ولفت إلى أن عناصر المجموعة يتبعون للمدعو "الحاج عباس الإيراني" وهو مقيم في مدينة البوكمال، حيث يشرف هناك على تدريب مجموعات على كيفية استخدام وإطلاق الصواريخ.

يذكر أنَّ الميليشيات الإيرانية جهزت خلال الفترة الأخيرة عدة مجموعات مماثلة ونقلتها إلى عدت مناطق ووزعتها على مقراتها، كما تعمل الميليشيات على إخضاع مقاتليها لدورات تدريبية مكثفة وتدربهم على مختلف أنواع الأسلحة.