حواجز النظام تسحب البطاقات الشخصية من المدنيين لتجبرهم على انتخاب الأسد

قاسيون_متابعات

أكدت وسائل إعلامية أن قوات أمن النظام عملت خلال الأيام الفائتة، على سحب البطاقات الشخصية الخاصة بالمدنيين العابرين على حواجزها في ريف حلب الشرقي وذلك لإجبارهم على انتخاب الأسد.

وقالت شبكة عين الفرات المحلية، إن قوات الأمن العسكري والمخابرات الجوية، نصبت حواجز طيارة على مداخل ومخارج بلدات مسكنة والمعمورة ووضحة والحايط بريف حلب الشرقي.

وأضافت الشبكة أن تلك الحواجز قامت بسحب البطاقات الشخصية للعابرين أصحاب المركبات والشاحنات وذلك لأخذ الاسم الثلاثي والرقم الوطني لتسجيلهم ضمن القوائم الانتخابية لرأس النظام السوري بشار الأسد على أن يتم تسليم تلك البطاقات لاحقاً بعد الانتخابات.

في سياق متصل، تسعى قوات النظام على إجبار الأهالي للمشاركة في حملة الأسد الانتخابية والقيام بتظاهرات ووقفات تدعم انتخاباته، حيث تقوم قوات النظام بحث المدنيين في ريف حلب الشرقي على التجمهر والمشاركة في انتخابات الأسد.

يذكر أن المرشحين للانتخابات بدأوا حملتهم الانتخابية المزمع إجراؤها في السادس والعشرين من أيار/مايو الجاري، في حين دعا العديد من الناشطين مقاطعة الانتخابات والتي اعتبروها مسرحية لتلميع النظام وفاقدة للشرعية.